الشريدة: العقبة تحتاج إلى افكار تجعلها مركزا عالميا